نصائح شركة الدلتا حول اضرار هواء المكيف وطرق الوقاية

أضرار-المكيف-على-الاطفال

أضرار-المكيف-على-الاطفال

-أضرار المكيف على الأطفال

– الأطفال أكثر تأثرًا بتغير درجات الحرارة، سواء المرتفعة أو المنخفضة، وبرغم ذلك تستطيع أجسامهم التكيف مع درجات الحرارة المختلفة ولكن بالتدريج، لذا فإن الاستخدام الخاطئ للمكيفات له أضرار عدة منها: 1- الإصابة بحساسية العين أو الجلد، لأنهما أكثر الأشياء تأثرًا ببرودة المكيف وجفاف هوائه الشديد. 2- نمو بعض الفيروسات والفطريات، وهو ما يعرض طفلكِ للإصابة بالعديد من الأمراض، لأن المكيف يستلزم غلق النوافذ، وهو ما يمنع تجدد الهواء. 3- تعرض الطفل لالتهاب رئوي أو أزمات الربو الشعبي، أو حساسية بالجلد والعين، بسبب تكاثر بعض أنواع الفطريات وتناثرها في الجو، وهي تنمو مع عدم تنظيف المكيف بشكل جيد، أو استخدام مكيفات ذات فلاتر رديئة.
4- التهاب الحلق والأغشية المخاطية بالأنف، وظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، وهي من أعراض الحساسية للبرودة، وتحدث نتيجة لتعرض الطفل لدرجة حرارة شديدة البرودة والجفاف في مكان مغلق.
5- إضعاف الجهاز المناعي للطفل، فحتى يعمل بشكل سليم، فهو يحتاج إلى درجات حرارة معتدلة.
6- انتقال الفيروسات المختلفة عبر هوائه، فإذا أصيب أحد أطفالك بالإنفلونزا -على سبيل المثال- فإن الفيروس يمكنه أن يعيش داخل هواء المكيف البارد، وينتقل إلى باقي أفراد الأسرة، وخصوصًا الأطفال.

– بعض النصائح لتخفيف أضرار المكيف على الأطفال

  • المكيف والرضيع هناك خوف دائم من الأم عند تشغيله على صحة رضيعها، ولكنها في الغالب لا تعرف أنها السبب في إصابة الرضيع بالبرد وليس المكيف. وذلك لقيامها بعدة أمور نتيجة قلة خبرتها تجعل المكيف يشكل ضررًا على الرضيع أكثر مما يفيده، لذلك جاءت لكِ مجلة رقيقة بعدة إجراءات وقائية لمنع إصابة الطفل بالبرد عند تشغيل المكيف وأبرزها : التغيير المفاجئ لدرجة حرارة الغرفة التي يوجد بها الطفل تشكل خطرًا على حياته وتصيبه بالبرد، لذلك لابد من إبقاء درجة حرارة غرفة الطفل ثابتة ومستقرة. درجة حرارة المكيف والرضيع لابد أن تكون مناسبة له، أي لا تقل عن 24 درجة، لأن درجات الحرارة المنخفضة تضر الطفل، وتجعله يستخدم الدهون والسعرات الحرارية المخزنة في جسمه لتدفئته. في حال كان الطفل ينام في غرفة يعمل بها المكيف يفضل إرتداءه لملابس قطنية بأكمام طويلة، وكذلك تغطيته بغطاء قطني مناسب. عند تحميم الطفل يُحذر دخوله لغرفة المكيف، ويفضل إطفاء التكييف خلال ساعة من خروج الطفل من الحمام، وذلك لوقاية الطفل من نزلات البرد. يفضل أن يكون مكان نوع الرضيع بعيدًا بقدر الإمكان عن المكيف. قبل خروج الطفل من الغرفة المُكيفة أو السيارة المُكيفة، يفضل غلق التكييف بمدة كافية، وذلك ليعتاد جسمه بشكل تدريجي على درجة حرارة الجو، وبالتالي الوقاية من نزلات البرد. يُنصح كذلك بتهوية الغرفة قبل وبعد تشغيل المكيف. يُراعي كذلك مراقبة أطراف الرضيع من وقت لآخر، في حال كانت أطرافه باردة يُمكنك زيادة طبقة من الملابس أو إطفاء التكييف لفترة. تهيئة الجو المناسب للطفل ليحظى بنوم هادئ ومتواصل، فقد وجدت الدراسات أن حصول الطفل على قسط كافي من النوم يقوي جهازه المناعي ويحميه من نزلات البرد. وأخيراً لو كنت قلقة من المكيف والرضيع فلا داعي من القلق، حيث يعتبر المكيف من التحديات التي عليكِ خوضها لكي يحظى طفلك بنوم هادئ بعيدًا عن درجات الحرارة المرتفعة التي تسبب الكثير من المخاطر الصحية على الطفل.

    -ما هو تأثير مكيّف الهواء على الصحة؟

  • – من الأضرار التي يتركها مكيّف الهواء على الصحة انه يسبّب الجفاف الحاد في الجسم، كونه يعرّضه دائماً للهواء، ما يجعله بحاجة إلى الترطيب باستمرار. وفي هذه الحالة عليكم أن تشربوا الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة جسمكم. – هذا بالإضافة إلى أن المكيّف الهوائي الذي يبرّد الغرفة يجعلها أقل عرضة للحرارة، ما يمنع الجسم من الشعور بالعطش، وبالتالي تُصاب البشرة بالجفاف. – أيضاً يمكن أن يعاني كل من يتعرّض لمكيّف الهواء بشكل مستمر من الأوجاع القوية في الرأس. فالمكيّف يمكن أن يسبب الصداع. وفي هذه الحالة، يجب تهوئة الغرفة بين الحين والآخر لتنقية الهواء والسماح بدخول الأوكسجين. ومن المفضل ان تطفئي المكيّف عند فتح النوافذ والأبواب. – في المساء عند الخلود إلى النوم، من المفضل ألاّ تناموا مع تشغيل المكيف، فقد تنخفض الحرارة إلى ما دون الحد المطلوب ما يزيد من خطورة تعرّضكم لبعض نزلات البرد. لذا من المفضل أن تقوموا بإطفائه والإستعاضة عنه بمروحة كهربائية أو أن ترفعوا حرارة المكيّف ليصبح جوّ الغرفة معتدلاً.- هذا بالإضافة إلى أن المكيّف يمكن أن يؤدي إلى حالة من الإكتئاب والحزن، لأن نقص الاوكسجين في الغرفة يمكن أن يؤثر على الدماغ ويسبب الإرهاق والتعب. وبالتالي ينعكس الأمر على الحالة النفسية ما يؤدي إلى إصابتكم بالاكتئاب.

   -أضرار المكيف أثناء النوم

  •  يسبب الصداع :
  • إذا كان نظام التكيف في منزلك مركزي ودائماً ما يتم ضبط درجة الحرارة علي درجة منخفضة مع مرور الوقت يؤدي إلي زيادة الشعور بالصداع
  • جفاف الجلد :
  • عند النوم لساعات طويلة في التكيف يؤدي إلي جفاف الجلد . لذلك ينصح دائماً بإستخدام مرطبات البشرة لتقليل حكة الجلد الناتجة عن النوم في التكيف .3. الأمراض المزمنة :
  • إذا كنت تعاني من أي مرض مزمن قد يكون أحد المشاكل الناتجة عن النوم في مكيف الهواء ، حيث يؤدي التكيف إلي تفاقم أعراض مثل إنخفاض ضغط الدم، إلتهاب المفاصل، إلتهاب الأعصاب وأيضاً صعوبة التحكم في الألم .
  • صعوبة التكيف مع درجات الحرارة :
  • عند النوم في التكيف لفترة طويلة يواجه الجسم صعوبة في التكيف مع درجات الحرارة بعد أن قضي وقت طويل في درجات حرارة منخفضة. وعند القيام بالإنتقال من بيئة باردة إلي الهواء الخارجي ودرجات الحرارة يؤدي إلي زيادة عدد الوفيات الناجمة عن إرتفاع درجة الحرارة خلال موجات الحر وقد بلغ متوسط عدد الوفيات إلي 400 حالة كل صيف .
  •  مشاكل الجهاز التنفسي :
  • عند النوم في التكيف وعدم تنظيف المكيفات تميل إلي جمع الغبار والعفن والذي ينتشر في جميع أنحاء الغرفة وهذا لا يؤدي إلي الحساسية فقط بل أيضاً إلي مشاكل الجهاز التنفسي ويسهل التكيف من إنتقال الأمراض عبر الهواء، مما يساعد علي إنتشارها وإصابة عدة أشخاص في وقت واحد .
  • التلوث الضوضائي :
  • تكيف الهواء ليس ألة صامتة وذلك يعتمد بصورة أساسية علي نوع المكيف. حيث يؤدي إلي حدوث التلوث الضوضائي وبالتالي يؤثر ذلك علي إنتاجيتك في اليوم وحدوث إضطرابات النوم .
  • مشاكل العين :
  • لا يؤثر الهواء الجاف الذي يصدر من التكيف علي الجلد فقط بل يؤثر أيضاً علي العين، حيث يؤدي إلي زيادة حكة العين والتهيج . ويمكن للتكيف أن يفاقم مشاكل العين مثل إلتهاب الملتحمة وإلتهاب الجفن .
  • إلتهاب المسالك البولية :
  • كما ذكرنا اعلاه فإن النوم في التكيف يؤدي إلي العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد، إلتهاب الحلق واللوزتين . فهو أيضاً يؤدي إلي إلتهاب المسالك البولية .
  • يؤدي إلي إنتشار البكتريا والعفن والفطريات :
  • عند النوم في التكيف يجب أن تدرك بأنك تنام في بيئة خصبة لنمو البكتريا والفطريات وذلك لأن الرطوبة تتراكم في ريش مراوح التكيف والتي تتشكل عندما يدور الهواء البارد في المكيف وإذا تم تركها بدون تنظيف يمكن أن لهذه الأشياء تؤدي في النهاية إلي البكتريا والعفن وتتطاير هذه الكائنات وتؤدي إلي العديد من المشاكل مثل الإلتهاب الرؤي الحاد.
  • يؤثر علي الجسم بصفة عامة :
  • النوم في التكيف يضر بصحة الجسم عموماً وخصوصاً عند قضاء وقت طويلة في الغرفة يؤدي إلي ظهور مجموعة من الأعراض المختلفة مثل الدوخة، جفاف الحلق، حكة العيون والغثيان . فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة الطب المهني والبيئي 2002 بأن معدل عدد الأفراد المرضي الذين يقضوا وقت طويل في غرف النوم المكيفة أعلي بالمقارنة مع اولئك الذين يناموا في أماكن جيدة التهوية .
  •  زيادة الشعور بالكسل :
  • النوم في التكيف لفترة طويلة يزيد من الشعور بالكسل وصعوبة قيام الجسم بالأنشطة المختلفة في الحياة اليومية .
  •  زيادة فاتورة الكهرباء خلال فصل الصيف :
  • مع زيادة عدد ساعات إستخدام المكيف لابد أن يؤدي في النهاية إلي زيادة فاتورة الكهرباء لذلك يجب الحد من عدد ساعات إستخدام المكيف .
  • ألام الظهر والرقبة :
  • يؤثر النوم في التكيف علي عظام الرقبة والظهر وعند الخروج في منطقة أكثر حرارة يؤدي إلي تقلص الألياف العضلية وحدوث الشد العضلي والشعور بالألم في الظهر والرقبة .
  •  تيبس المفاصل :
  • يؤثر التكيف علي المفاصل بشكل سلبي لأن الغضاريف تتأثر بإختلاف درجة الحرارة مما يؤدي إلي تيبس المفاصل.

ما هي الأضرار التي يسببها مكيّف السيارة؟

  • يميل السائق خلال الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى دخول السيارة وتشغيل المكيف بأقصى طاقته وهذا خطأ فادح. فإن الجلوس في سيارة مكيفة يمكن أن يسبب أوجاع العضلات، آلام الجسم ، نوبات برد شديدة والتهاب الحنجرة الذي قد يتطور ليصل الى الالتهاب الرئوي، إضافة إلى تيبس الرقبة في حال تركز الهواء البارد على الشخص بشكل مباشر.وقد يؤدي توجيه مكيف الهواء نحو الجسم أو ‫الوجه مباشرة، إلى الإصابة بالتهاب ملتحمة العين، مع إحتمال التسبب بمشاكل في الدورة الدموية إذا كان الاختلاف ‫بين درجة حرارة السيارة الداخلية والهواء الخارجي كبيراً جداً.

خطوتان لتشغيل مكيّف السيارة بأقل أضرار ممكنة

  • أولاً، من الضروري تشغيل مكيّف السيارة على درجة منخفضة ثم ضبط درجة الحرارة لتكون أقل بدرجتين فقط من درجة حرارة الهواء الخارجي، علماً أنه يجب إبقاء نوافذ السيارة مفتوحة قليلاً خلال هذه الفترة ما يسمح بإخراج الهواء الساخن من السيارة.
  • ثانياً، مع مرور الوقت، يمكن ضبط درجة الحرارة لكي تنخفض تدريجياً، إلا أنه لا يجب وتحت أي ظرف من الظروف أن تنخفض درجة الحرارة داخل السيارة بأقل من ستّ درجات عن الهواء الخارجي وإلا فستكون صدمة الخروج منها أشدّ بكثير من أن يتكيف معها الجسم.

 

 

عناصر المقال :

  • أضرار المكيف أثناء النوم
  • الاختناق من المكيف
  • نصائح استخدام المكيف في الشتاء
  • أضرار المكيف على الرأس
  • أضرار المكيف على الأعصاب
  • المكيف السبلت الحار مايشتغل
  • استهلاك المكيف الحار
  • أضرار مكيف الماء
  • هل المكيف يضر الطفل المسخن
  • اضرار المروحة على الأطفال
  • هل تشغيل المكيف يضر الطفل المسخن
  • هل المكيف يضر حديثي الولادة
  • التكييف و سخونة الأطفال
  • درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع في الصيف
  • هل المكيف يخفض حرارة الطفل
سنكون سعداء لرؤية أفكارك

      اكتب تعليق

      أحســـــن خــــدمة لأحــــسن نــــاس

      منتجات أصليــــــــه .... %100

      الاستفسار والشراء عبر الهاتف

      شركة الدلتا للأعمال الهندسية لوجو

      اول شركة مصرية تعمل في مجال حماية الشاشات منذ عام 2010 _ شركة متخصصة في تكنولوجيا الحماية _ تكنولوجيا خاصة في التصنيع وباعلي الخامات الاصلية  _ تستحوذعلي 88% من حصة سوق حماية الشاشات في مصر _ شبكة توزيع تغطي القطر المصري بالكامل _ طرق دفع متعددة وامكانية الدفع بعد التركيب _ جميع منتجاتنا بضمان شركة الدلتا للاعمال الهندسية.

      © 2019 جميع الحقوق محفوظة لشركة الدلتا للأعمال الهندسية.
      طرق الدفع
      Delta Engineering
      Logo
      Reset Password
      مقارنة المنتجات
      • Total (0)
      قارن
      0